حكمة الحروب - 2



لم أكتب قائل الحكم لتفادي التكرار ولسهولة القراءة

فقرأ هذه الحكم بتمعن وتدقيق فانها تخفي اكثر من معنى , وكما تقول الحكمة :

"استمع للنصيحة , وتقبل التوجيه, فقد تصبح حكيما في الأيام التالية".

 



_الشخصية هي ان يكون لدينا الشجاعة في التعبير عما نؤمن به , وان نفعل ونقول ما هو صواب وليس ما هو خطأ.

 



_ان اعظم الانجازات في الحرب و السلم يمكن تحقيقها في حالة واحدة فقط وهي عندما يرتبط القادة مع رجالهم برابطة مودة متينة.



_أغلى امنياتي هي ان ترتبط اسرتي العسكرية الصغيرة مع بقية الجيش برابطة اخوية تجعلهم على استعداد للتضحية بأنفسهم من اجل بعضهم البعض.



_يعرف الرجال الذين خاضوا معارك من خبرتهم المباشرة انه عندما تحين ساعة الخطر فان الرجل يحارب لكي يساعد من بجواره.



_عندما تميل غرائز الانسان للشعور بالخوف و الوحدة, فان الصحبة هي التي تجعله يشعر بالدفء و الشجاعة.



_انه لمن الخطورة ان تدخل حربا وانت غير عازم على الفوز بها.



_اذا عزمت على الاستيلاء على فيينا, فلا تتوان حتى تحقق ذلك.



_تكمن قيمة العمل في استكماله حتى النهاية.



_انني انوي ان احسم امر المعركة على هذه الجبهة, ولو استغرق الامر فصل الصيف كله.



_اما ان نجد طريقا ما او نستحدث واحدا.



_لا يمكن ان يتسم سلوك القادة بالكفاءة اطلاقا, الا اذا أصبحوا متميزين في مجالهم.



_اعتقد ان لكل من المواهب المدنية و العسكرية مميزاتها الخاصة ان لم تكن مختلفة, يتجلى الكمال في كل مجال منهما في قدر الكفاءة التي يبديها الرجل في ادائه, فلا يجب ان يكون لدينا رجال دولة عسكريون ولا جنرالات سياسيون.



_يمكن للقائد الكفء ان يحصل على خدمات ذات كفاءة وفاعلية من قوات متواضعة , وعلى العكس من ذلك يتسبب القائد غير الكفء في اضعاف أفضل القوات.



_أعتقد انني أدين بجزء كبير من نجاحي للاهتمام الذي كنت ابديه دائما.



_يتوقع الجندي الامريكي من الضابط المسؤول عنه ان يكون قادرا على ان يعلمه كيف يؤدي عمله, ويتوقع من قواده اكثر من هذا.



_يقول احدهم انه بامكانك ان تصبح خبيرا في اي شيء تقريبا في خلال خمس سنوات , هذا اذا كنت مستعدا لأن تكرس الوقت لذلك وان تبدي التزاما , لابد من ذلك فلا يوجد شيء يتحقق آليا.



_اذا اردت ان تتفوق على المدى الطويل - كرس الوقت الكافي لكي تتمكن من عملك وتصبح خبيرا فيه.



_ان ما يحرز النصر في المعارك هو قدرة الرجال على التعبير عن افكارهم الملموسة بلغة واضحة وسليمة.



_يمثل اصدار الاوامر عشر بالمئة من المسألة فقط, أما التسعون بالمئة الباقية فتتمثل في اتاحة تنفيذها بشكل قوي وسليم.



_لا تخبر الرجال بشيء لا تؤمن به , لانهم سيعرفون هذا , واذا لم يعرفوه في حينه , فسوف يكتشفونه لاحقا, وعندئذ تكون نهايتك.



_اذا لم يكن هناك تواصل في الاحداث البادية للعيان و الافكار التي تمثلها , فسوف يكون هناك معركتان في هذه الحالة- معركة خيالية في مركز القيادة, ومعركة فعلية على خط النار, يكون فيها العدو الحقيقي موجودا في مركز قيادتك.



_اذا شعر الرجال بانك غير صادق فسوف تسمعهم يصيحون يأسا عندما تفتح فمك محاولا اخبارهم بأي شيء ربما تبدو الامور بهذا الشكل, لكنه شيء مهم في عمل القوات البحرية.



_يجب على الجنرال الا يفكر كثيرا فيما يود ان يفعله بقدر ما يفكر فيما سيفعله عدوه , وهذا في كل ما يمر به من مواجهات , لا يجب ان يبخس هذا العدو قدره, بل يجب ان يضع نفسه في مكانه حتى يقدر العراقيل و الصعاب التي يمكن ان يسببها العدو , لان اي حدث مهما كان بسيطا فسوف يعوق خططه, هذا اذ لم يتوقع حدوث اي شيء ويبتكر الاساليب التي يتغلب بها على اي عقبات.



_يعرف رجال العسكرية المتمرسون هذه النزعة التي تبدو دائما في سلوك رفاق العمل, وتجعلهم يرون بوضوح كل الصعاب التي تواجهنا, وفي نفس الوقت يبالغون في تقدير قيمة العدو وقدرته على الاتيان بأشياء لا نحلم بمحاولة الاتيان بها.



_في الحرب,  يرى الفرد منا المخاطر التي تواجهنا ولا يرى تلك التي تواجه عدو.



_اذا كنت تعرف نفسك وتعرف كذلك العدو الذي تواجهه, فسوف تخوض مائة معركة بدون ان تواجه خطرا , اما اذا كنت تجهل امر عدوك ولكن تعرف نفسك, فان فرصتك في المكسب أو الخسارة متساوية, اما اذا كنت تجهل امر نفسك وكذلك امر عدوك, فلا جدال انك ستواجه الخطر في كل معركة.



_لا تستخف بعدوك ابدا , مهما كان حجمه, حاول ان تتعرف على اسلحته وادواته, كيف يستخدمها وكيف يحارب , عليك ايظا بدراسة نقاط ضعفه وقوته.



_الشجاعة هي القدرة على الاداء المتميز حتى وان ارتعدت خوفا.



_أهم الصفات الاساسية للجنرال والتي ستظل كذلك دائما هي , أولا شجاعة أدبية عالية تمكنه من اتخاذ القرارات, ثانيا شجاعة ميدانية لا تبالي بالخطر بجوار هذا تعد براعته العلمية و العسكرية شيئا ثانويا.



_ان تزييف الاشياء لا يجدي شيئا , مثل تزييف المرض او العافية , علينا ان نواجه الحقائق كما هي , لا كما نود ان تكون اذا بدأنا بوضع خاطيء فسوف نستمر على الطريق الخطأ الذي بدأنا به فالادراك الموجز الواضح لحقيقة الموقف, وحقيقة المشكلة التي تواجهنا هو افضل سلاح للتغلب عليها.



_تعني الشجاعة الادبية, ببساطة شديدة, أن تفعل ما تعتقد انه الصواب بدون ان تلتفت كثيرا لمردود هذا عليك.



_رجل واحد شجاع يساوي عصبة من الرجال.



_لا تعني الشجاعة غياب الخوف – وانما تعني ان تفعل ما يجب ان تفعله برغم وجود هذا الخوف.



_الخدعة هي الاساس الذي تبنى عليه كل الحروب وعليه فعندما نكون قادرين على على الهجوم يجب ان نتظاهر بعدم القدرة عليه, عندما تنشط قواتنا يجب ان نتظاهر بالسكون , عندما نكون على مقربة من يجب ان نقنع العدو بأننا على منئا منه, والعكس صحيح اذا كنا على منئا منه يجب ان نقنعه بأننا قريبون لوح للعدو بالطعم حتى تغريه , تظاهر بأن صفوفك غير منظمة وفاجئه بهجمة ساحقة , اذا بدا عليه السكون التام جهز نفسك له, اذا كان يفوقك قوة عليك بتجنبه.



_عليك دائما ان تربك العدو وتضلله وتفاجئه ايظا كلما أمكنك هذا.



_ان ما يحقق النجاح الاكبر هو ذلك الشيء الذي لا يتوقعه العدو.



_لكي نحقق الانتصار يجب ان نفعل كل ما نستطيع لكي نجعل العدو أعمى وأصم, وذلك بأن نختم على عينيه وأذنيه, وبأن نلهي قادته بالتشويش على عقولهم.



_تهدف خطة الخداع الى شيئين (أ) ان نخفي عن العدو وبقدر الامكان نوايانا بالهجوم (ب) عندما يصبح من غير الممكن اخفاء هذا , نضلله بخصوص التوقيت و الجبهة التي سنوجه منها هجومنا , يتم هذا عن طريق التعتيم على النوايا الحقيقية التي نخطط لها في الشمال  ونطلق اشارات خاطئة عن نشاط لنا بالجنوب.



_في خلال اربعين ساعة سوف اكون في المعركة, بالمعلومات القليلة المتوفرة لدي ومن وحي اللحظة يجب علي ان اتخذ قرارات خطيرة  لكنني اؤمن بأن شخصية الانسان تنطلق وتتبدى مع المسؤولية وان الله يساعده, لذلك سوف اتخذ قرارات صائبة.



_ينحصر اتخاذ القرار الحقيقي ايا كان نوعه, في المعركة او في اي مكان اخر في تحديد خط سير وذلك عندما تتساوى صعوبات الاختيارات.



_التردد والحيرة من الصفات المدمرة لشخصية اي ضابط, ويعدان جريمة في المواقف الحاسمة.



_ليس هناك شيء اكثر صعوبة, وبالتالي اكثر قيمة وقدرا من ان تكون قادرا على اتخاذ القرار.



_القرار الجريء هو افضل الوعود وأضمنها للنجاح.



_قد يكون التردد مميتا في الحرب.



_أفضل دفاع ضد طلقات العدو هو طلقات تصوب باحكام من مدافعنا.



من كتاب حكمة الجنرالات. 


حكمة الحروب - 3 

 

Share this:

ABOUT THE AUTHOR

Ceyron Louis

مقاتل ليس كالمقاتلين "مقاتل متمرد ان صح التعبير" .. اسجل ما اعرفه ومالذي عرفته وما حل بي من مواقف واحداث يومية

    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات:

إرسال تعليق

من الرائع ان تشاركني تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة أو روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفه فوراً. فالتعليقات خاضعة للاشراف ، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)