دليل لياقة المحارب - 3


فنون قتالية , لياقة بدنية , فنون الدفاع عن النفس



اذا لم تقرأ الجزء 2 فمن هنا

لو تأملت العالم الذي حولك , فستدرك المصاعب التي تواجهنا جميعا لأن الحياة ليست نزهة بطبيعة الحال

ماذا يعني هذا بالنسبة لي ؟

المعنى من هذا ان المجتمع وصل الى أدنى مستوياته , الناس لا تريد ان تعمل من أجل أي شيء .
العقلية التي نعيش بها في هذا الزمان هو اختيار الطريق الأسهل لأن العمل الشاق لا يعجب العامة

تعريفي للمحارب ليس مجرد تعريف واحد بأنه مناضل فقط , بل هو أيظا الذي يتغلب وينتصر على العقبات ويسعى لتحقيق النصر .
المحارب لا يبكي أو يئن عندما لا تسير أموره على خير . وبدلا من ذلك يعود للعمل ويتدرب بكثافة اكبر ويرفض قبول اي شيء الا الأفضل.

المحارب لا يمكن ردعه عن اهدافه ولا يبحث عن الطرق السهلة او المختصرة , ان نهج المحارب هو مواجهة التحديات بكل ثقة


ان شخصية المحارب موجودة في أي شخص منا , لأن المحارب يمكن ان يكون رجل أعمال يعمل بجد أو رياضي يتدرب بصعوبة للفوز بالبطولة , ان المحارب في داخلك ولكن وضعته جانبا لينام.

ان المجتمع يعدنا بالمكافئات دون جهد . الطريق الأقل مقاومة هو طريق غالبية الناس , لأن مفهومهم انه أصبح العمل الجاد و الالتزامية هي امور قديمة عفى عنها الزمن.

ان الناس تزداد بدانة يوما بعد يوم ويستمرون في اكل الأطعمة الدهنية مع انهم يستائون عندما يرون أنفسهم في المرآة , و احيانا يئنبهم ظميرهم فييريدون التغيير فأول شيء يفعلون هو البحث عن حبوب لانقاص وزنهم أو وصفات سحرية يمكنها فعل ذلك .

في نهاية المطاف هؤلاء الأفراد "ضحايا السمنة " يريدون شفط دهونهم عند الأطباء (يدفعون اموال طائلة) , أو يبحثون عن منتج جدديد وفعال وسريع يدفعون أموالهم بسبب ما كتب على غلافه " افقد وزنك وتناول كل ما تريد" !!

أنا هنا لأقول لكم انه لا توجد حبوب سحرية لفعل هذا , يمكنك ابتلاع اي منتج جديد لتحويل نفسك الى شخص مختلف ولكنها لا تنجح , واذا نجحت لن تستمر واذا استمرت فلها اعراض جانبية ..

انا اعلم انك سئمت وتعبت من هذه المنتجات الكاذبة وحيلها السخيفة , ولكن ما يغضبني اعتقادهم بان الحياة الصحية و اللياقة البدنية يمكن تحقيقها من خلال جرع سحرية !!

انه يتم تضليل الملايين من الناس كل عام لشراء هذه المنتجات بحثا عن معجزة , وأرى بأنها كثرة هذه الأيام وخاصة في القنوات التلفازية

وتشير الأبحاث الى ان السمنة في الوطن العربي تزداد بسرعة وخاصة في دول الخليج , باعتبار قطر تتصدرهم عالميا في البدانة - اي ان أكثر من نصف سكانها يعاني من التخمة الزائدة. وبهذا تنفق الدول المليارات من المال كل عام لانتاج هذه المنتجات و الخدمات للحد من السمنة. 
وعلى الرغم من هذه النفقات , جزء كبير من السكان لا يزالون يعانون من السمنة .

لماذا انا اقول لك هذا ؟ 
السبب بسيط .. لأن كل المال الذي تنفقه الدول لا يحقق اي نتائج لتحقيق أو تعزيز اللياقة الخاصة بك , فمن الواضح أنها لا تعمل (مجرد رأي) . وتظل الحقيقة ان هذه الشركات المصنعة تتغذى على هؤلاء الفاشلين . ولو كنا جميعا في الشكل المقبول لما خترعت هذه الجرع السحرية 

ان الحاجة ام الاختراع طبعا ولكنهم يقعون فريسة هؤلاء المسوقين المخادعيين الذين يوعدونهم أنهم سيخسرون من 10 الى 20 أو 30 رطل في اسابيع قليلة ..!!

لحسن الحظ أنا وانت مختلفون ..فنحن لا ننخدع بهذه المنتجات الوهمية , ولهذا انت تقرأ هذه التدوينة لأنك ترغب في تحسين اللياقة البدنية الخاصة بك , أنا لا أطلب منك ان تجوع نفسك لمدة أسبوع أو أخذ حبوب للحمية طوال اليوم بل سنعود للأصل .. نعم نعود للأصل و الجذور باستخدام وزنك الطبيعي كمصدر اساسي للمقاومة.

سنقوي اجسامنا وننحتها ونزيد قوة تحملنا , فلا يهم ما هو السبب في قرائتك لهذه السلسلة لأنك سوف ترى النتائج مع هذا الروتين.

الجسم البشري هو نظام مدهش صراحتا لأنك لو كرست نفسك لتدريب فأستطيع ان أضمن لك باذن الله أنك سوف ترى نتائج مذهلة , لا شيء يمكنه ان يوقفك عندما تكون ملتزما لتحسين لياقتك وشكلك..

دمت في رعاية الله وحفظه نلتقي في الجزء الرابع ان شاء الله ..
الا ذلك الحين شاركونا في نشر المدونة الى اكبر قدر ممكن ..




أدعك مع هذا الفيديو المحفز :




كلمات دلالية:
  • المحارب
  • تمارين لياقة بدنية


دليل لياقة المحارب - 4


تابعني عبر : فايسبوك , جوجل , تويتر .

Share this:

ABOUT THE AUTHOR

Ceyron Louis

مقاتل ليس كالمقاتلين "مقاتل متمرد ان صح التعبير" .. اسجل ما اعرفه ومالذي عرفته وما حل بي من مواقف واحداث يومية

    Blogger Comment
    Facebook Comment

6 التعليقات:

  1. رائع حقاً ..

    ردحذف
  2. بانتظار الجزء الرابع وارجو ان يحتوي على صلب الموضوع واللياقة لااني مللت

    ردحذف
  3. أتفق مع فى كل كلمة عزيزى .. و أصفق لهذه البصيرة النافذة التى ترى بها هذا المجتمع العالمى الرأسمالى الذى لا يعترف بشىء سوى الدولار .. و أحب أن أشاركك رحلتى مع السمنة .. فلقد كان وزنى 140 كيلو .. و أصبح الآن 128.5 بالتمرين و الأكل الصحى و مستمر :)

    ردحذف
    الردود
    1. وانا اريد ان اسمع رحلتك بصفتك محاربا
      اريد ان اكتب عنك لتكون ملهما للعديد من متابعينا

      أرجوا ان أعرف مالذي تأكله الآن و ماهي تمارينك ...وكل شيء تفعله الآن
      لا تتردد بالاتصال بي

      حذف
  4. روووووووووووووعه

    ردحذف
    الردود
    1. الرائع مرورك الأخ سهيل

      حذف

من الرائع ان تشاركني تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة أو روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفه فوراً. فالتعليقات خاضعة للاشراف ، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)