سلسلة عقل المحارب - ج7

اذا هبت رياحك فاغتنمها ... فإن الخافقات لها سكون
وان ولدت نياقك فاحتلبها ... فلا تدري الفصيل لمن يكون

قال حكيم من الحكماء :
"لما كنت حدثا كنت اتصور ان الرعد هو الذي يقتل الناس , فلما كبرت علمت ان البرق هو الذي يقتل . ولهذا عزمت من ذلك الحين  على ان اقل من الإرعاد و أكثر من : الابراق .

الهدوء داخل قلب العاصفة



أهلا أهلا من جديد من سلسلة عقل المحارب , الجزء السادس من هنا ان لم تقم بقرائته .

أنا اعلم بأنني اطلت عليك .. لكنه كان لازما علي . فالنسر معا خطوة خطوة في هذه ألتدونيه حتى تفهمني جيدا .
اعلم بأنك صبرت كثيرا حتى ترى هذا الموضوع , ولكي لا اكذب عليك اظنه ليس بالمستوى المطلوب حتى انشره ولكن حتى لا تطول المدة - اليك الموضوع !!

للإشارة هذا الموضوع من اجل الأخ عبد الرحمن الذي احبه في الله مع انني لا اعرفه :)

فلنبدأ ..

أولا نبدأ بالبروتوكول المقاتل ..

ماهو البروتوكول :

ربما لم تسمع بهذه الكلمة من قبل , اذا كنت تتابع السياسة فربما قد سمعت بها .. لأن البروتوكول هي قواعد يقوم بها الرؤساء (كيف يتكلم , مالذي يقوله ومالذي لا يقوله , كيف يسير , كيف يقف .. بمعنى اصح حتى لا يبدو مغفلا او شخص هاوي امام الجميع )
_ البروتوكول بصفة عامة يمكن وضعه في كل شيء .. وهو قواعد وأصول يجب تطبيقها .. وله معاني اخرى في مجالات اخرى وليس فقط في الدبلوماسية .

وكما يقولون الثقة نتيجة عملية اجتهاد مستمر .

_ لاكتساب الثقة سلوكيات وهذه هي , اكتبها عندك في كتاب . احذف ما لا تراه مناسبا وزد عليها من حين لآخر ما تراه مناسبا - وقم بقرائتها يوميا ان امكنك ذلك.  حتى يستوعبها عقلك ويتشربها جسدك :

1_ امشي منتصب القامة.
2_ تحدث بثقة . (لا تتحدث مخنوق او مذعور او متسرع او بصوت خافت )
3_ تحدث ونظر في عيني مستمعك ( اي شخص لا تنظر في عينيه يدل ذلك على الخوف وعدم ثقة.)
4_ صافح بحماس.
5_ اعتن بمظهرك (ملابس مناسبة ونظيفة , السواك , العطر .. كل ذلك يزيد من ثقتك بنفسك)
6_ اعتن بصحتك .
7_ هدف وتعمل على تحقيقه.
8_ كن منظما لأنه يدعم الثقة.
9_ لا تقارن نفسك مع اي احد (لانك ستكون دائما انت الخاسر)
10_ تحمل المسؤولية.
11_ ثقف نفسك (اقرأ دائما)
12_ تواصل مع الناس (التواصل و التراحم و المبادرة في عمل الخير)
13_ ساعد الآخرين , فهذا سيزيد من ثقتك بنفسك.
14_ قل "لا" لطلبات الغير معقولة , وكن حازما في قولها ولا تقل آسف حتى لا تبدو لطيفا جدا.
15_ الجانب الروحي يعزز تقدير الذات (الصلاة في المسجد , قراءة القرآن وحفظه , قيام الليل ...)
16_ عدل جلستك للأحسن دائما .
17_ استخدم دائما كلمة "من فضلك" وكلمة "شكرا" .
18_ الابتسامة و التواضع.
19_ عش اللحظة وتدرب على ذلك .
20_ الوقفة المنفرجة دليل على السلطة , حتى الجلسة المنفرجة .
21_ اذا كانوا يجلسون على الأرائك فجلس على الكرسي احسن وافضل (لتكون ذو مستوى اعلى)
22_ كن رجل افعال لا اقوال.
23_ اذا كان هناك اكثر من شخص , فلا تجلس حتى يجلسو جميعا (لاظهار بعض القوة)
24_ لا تجلس مع شخص ضعيف المعنويات , متعب للغاية , واهن العزيمة , مثبط للهمة ( لانهم يعدونك بفيروساتهم).
25_ لا تكن ذو الوجهين.

الى هنا اقول لك كعادتي !! نلتقي في تدوينة اخرى ان كان في العمر بقية .. دمت محاربا .. اليك الخط

كلما كتمت تكتيكاتك فانك ستصبح غامضا في نظر اعدائك .. وكلما كنت غامضا في نظرهم فإنك ستثير الرهبة في نفوسهم.

Share this:

ABOUT THE AUTHOR

Ceyron Louis

مقاتل ليس كالمقاتلين "مقاتل متمرد ان صح التعبير" .. اسجل ما اعرفه ومالذي عرفته وما حل بي من مواقف واحداث يومية

    Blogger Comment
    Facebook Comment

3 التعليقات:

  1. غير معرف2:51 م

    أهلا أنا عبدالرحمن
    إني رأيت الموضوع لتوي اليوم ولم تتسنى الفرصة لي للتعليق إلا الآن
    أنت كتبت موضوع كامل من أجلي!!
    هذا شرف لي
    أنا لا أصدق المتصفح يبدو أنه بدأ يهلوس ههه
    حسنا إني أتعلم أن أواجه الحقيقة وهذا درس عملي ههه
    سأذكر يوما ما أنك ذكرتني في موضوع من مواضيعك
    وسأحفظ هذا الموضوع عندي ذكرى دائما :)

    هناك مقولة تنطبق عليك:
    من العظماء من يشعر المرء في حضرتهم بأنه صغير، ولكن العظيم بحق هو الذي يشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء.

    أنا مبتهج لرؤيتك مجددا في تدوينة جديدة
    وأطير فرحا لأنك ذكرتني (هذا حال الإنسان ههه)
    .
    أخي محمد: أنا أتعلم منك الكثير والكثير في هذه الحياة
    في كل وقت والله أنا أتعلم منك
    لكن ما تعلمته منك سيبقى معي طول عمري
    أي خير يحدث لي بسبب شيء تعلمته منك سيعطيك الله نصيب منه (فالله هو العدل)
    وفي كل الأوقات التي تأتيني فيها الخيرات بسببك يكون قلبي شاكرا لك

    فحالة الثقة بالنفس التي أعيشها الآن أنت سبب من أسبابها (واكتشفت أيضا أن الثقة بالنفس تتزايد باستمرار بمرور الزمن)

    واللياقة البدنية التي حصلت عليها من سلسلة لياقة المحارب
    وتقنيات القتال التي تعلمتها عند مواقف الحياة أو الموت
    وطريقة التفكير المعتمدة على تحمل المسئولية ومواجهة الأخطار والقتال المستمر في الزمن
    إنني تعلمت منك شيئا غاية في الأهمية وهو إخراج شخصية المحارب التي بداخل الإنسان
    أنا أفتخر أني أصبحت مقاتل من تعليمك
    .
    بالنسبة لهذا الموضوع كم هو رائع بروتوكول المقاتل
    بروتوكول المقاتل شيء يجب على كل مقاتل العمل به
    أول مرة أقرأ شيئا مثل ذلك, ألم أقل لك مواضيعك إبداع .. فعلا موضوع أسطورة من كاتب أسطورة
    أبهرتنا كعادتك

    أظن أنك حتى هذه اللحظة تريد بعضا من الراحة والسكون (انتبه إنها الحاسة السادسة مجددا ههه)
    أعلم كم أنه من الصعب الكتابة ولدى الإنسان الكثير من الأعمال والمشاغل والأشياء التي تأخذ التفكير، ويريد أن يستمر رغم كل ذلك
    لكن هناك قول أن القتال في كل شيء وليس فقط في الحلبة

    إن لم نتقابل في الدنيا فسنتقابل يوم القيامة
    وأدعو الله أن يجعلنا من أهل الجنة

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف5:25 ص

      أهلا أنا أخو الكاتب عبدالرحمن (يجب أن أفتخر لبعض الوقت ههه)
      للتنويه أنا كنت لا أصدق نفسي عندما رأيت الموضوع لأول مرة
      كنت أقول بيني وبين نفسي الكاتب كتب موضوع كامل من أجلي!! (طبعا ومن أجل الزوار, لكن من أجلي أنا في الأساس: دعوني أفتخر بنفسي لمزيد من الوقت ههه)
      أنا كنت لا أصدق المتصفح عندما رأيت اسمي في الموضوع وظننت أنه خرب أو تهالك أو عفا عليه الزمن أو أصابه خلل فيروسي (لكن بخبرتي في مكافحة الفيروسات استبعدت ذلك) أو أصابه جنون الحواسيب (مثل البشر)
      أو أن هناك شيئا في شبكة الإنترنت يؤثر على المواضيع الجديدة أو أن هناك تكنولوجيا جديدة تذكر اسم المشاهد في المواضيع الجديدة (هذه قد تكون تكنولوجيا سنة 2100 ههه)
      ولكن بم أن من المفترض أن هناك تمرينان لمواجهة الحقيقة في هذه السلسلة كما ذكر الكاتب في أول جزء: فاعتبرت هذا تمرينا عمليا لمواجهة الحقيقة ههه

      أيها الكاتب فعلا لقد أخجلت تواضعي فأنا مهما كان تلميذ من تلاميذك
      أنا أتعلم منك الكثير أخي محمد : بشكل أدق أتعلم من مواضيعك أو بدقة أكثر أتعلم من المواضيع المتواجدة في مدونة الإبداع القتالي، ولكن هذا لا يمنع أن الفضل يكون كله لك
      {اعذرني إن كنت أتكلم كثيرا بشكل شخصي} فأنا أتمنى للكاتب كل الخير والله هو الذي يعلم ذلك
      أتمنى أني أصبحت مقاتل أو حتى أن أكون أحاول ذلك (أنا أقول أني مقاتل للتأكيدات الإيجابية، هل سمعتم ذلك: إني مقاتل, تذكرو ذلك)

      بالنسبة لهذا الموضوع أي شخص يدخل على محرك البحث ويكتب بروتوكول المقاتل لا يجد إلا هذا الموضوع لأن هذا موضوع حصري (لا تظنوا أني أختبر الكاتب فأنا شخصيا كنت متأكد من ذلك من قبل أن أقوم بالبحث)
      فكرة البروتوكول مثل جماعة السياسة فكرة رائعة كما قلت, وتعطي للإنسان تحكما في تصرفاته وتجعله مدركا لما يفعله:
      لكي يفعل أفعال أهل الثقة وبدورها توصله إلى أعلى درجات الثقة (ومع استخدامه لجميع مقومات الثقة والتي كتب الكاتب هذه السلسلة خصيصا لأجلها)
      وأذكر هنا حكمة قد يكون هذا موضعها: الأمر ليس أن بعض الناس يملكون الإرادة و غيرهم لا يملكونها، بل أن البعض مستعدون للتغيير و غيرهم لا.

      إني من الممكن أن أنتظر الكاتب شهرا أو عدة شهور أو سنة ليكتب مواضيعا مذهلة أخرى (لأني أعلم أن لديه مشاغل)
      فبالنسبة لي حسبي رضاً ما تعلمته والحمد لله، لكن يجب علينا أن نتطلع إلى المزيد (لذلك نناقض أنفسنا ونطالب الكاتب بسرعة الرجوع :D)
      وأحب أن أختم بحكمة مضحكة قرأتها فيها فكرة قد تكون مفيدة للكاتب :) : اذا كنت تبحث عن فكرة مبتكرة ، فلتذهب لتتمشى ، فالإلهام ينزل على الأشخاص الذين يمشون.
      وأخيرا أراك لاحقا .. إلى اللقاء

      حذف
    2. غير معرف8:33 م

      أشكرك أيها الكاتب على ذكرك لي :)
      وشكرا على تحملك لمزاحي, فأنا في التعليق الأخير كنت أبالغ في المزاح "كنت أتوقع أنك ستقول لي نحن هنا في مدونة قتالية وليس برنامجا للنكت"
      أعتذر للمبالغة

      أحيانا تخونني كلماتي
      من الممكن أني أحيانا أتكلم بكلام فأوصل فكرة ليست هي التي كنت أريد توصيلها وكل هذا من غير قصد
      كل هذا بسبب الكلمات
      لأجل هذا يجب أن أراعي اختيار الكلمات
      وبالذات نحن هنا نتكلم بكلام كله عبارة عن حروف وكلمات ولسنا في حالة اثنان يكلمان بعضهم
      في حالتنا هنا الوسيلة الوحيدة للفهم هي الكلمات

      أضيف أنه في مجال علم النفس في فن التعامل
      تكون الكلمات تعبر عن 7% فقط من المعنى، ونبرة الصوت 38% ولغة الجسد 55%
      وفي المكالمات الصوتية تكون الكلمات تعبر فقط عن 30% من المعنى، ونبرة الصوت 70%
      لكن هنا الكلمات تعبر عن 100% من المعنى إلا إذا كان هناك أحد عنده موهبة أخرى, كالكاتب يقرأ ما بين السطور :)

      "أنا أرى فراغ ما بين الكلمات وهذا ناتج لضغط زر مسافة للفصل بين كلمة وأخرى، وأنا أرى فراغ ما بين السطور وهذا ناتج للتصميم الذي صممته شركات الحاسب الذي صممته بالأساس لكي يتوافق مع طريقة كتابة اللغة التي رسمها الكاتبين أساسا بهذه الطريقة لكي لا يلتصق الكلام ببعضه, وهذا تحليل ما يوجد داخل السطور" تحليل فيزيائي مني
      أمزح إني أعرف شيئا يدعى الحاسة السادسة :D

      يا سلام لو أن هناك جهازا فيحول الأفكار إلى كلمات
      لكي تصل إلى وجهة نظر الشخص الآخر كما أراها أنا من وجهة نظري. أتخيل فقط :)

      عبدالرحمن

      حذف

من الرائع ان تشاركني تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة أو روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفه فوراً. فالتعليقات خاضعة للاشراف ، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)