سلسلة الطاقة الداخلية - 8



اسلوب الرين , اسلوب النين , التشي كونغ , تاي شي

الجزء السابع من هنا

سادسا : سلالات المينغ و التشينغ (1368 - 1912 م)

كانت هذه الحقبة فترة تثبييت وجمع لكافة فروع التشي كونغ , من الفروع الطبية الى الفروع القتالية الى الفروع الدينية و التأملية . بدأت الاختلافات التطبيقية للتشي كونغ بين الفروع البوذية و التاوية و الكونفوشية بالذوبان خلال تلك الفترة , بعد أن كانت النزاعات قد وصلت أحيانا الى نزاعات حقيقية , وأصبحت التشي كونغ طريقة أو منهاجا بحد ذاته , متجاوزا التقسيمات العشوائية .

أكد معلمو التشي كونغ خلال حقبة المينغ و التشينغ على الوحدة الاساسية بين الأزلي و المؤقت , التنفس و الطاقة , البدن و العقل , الحركة و السكون , وعلى ضرورة البحث عن الحقائق من خلال التجربة الشخصية , وليس التعصب لطريقة معينة ورفض كل الطرق و المناهج الأخرى , وبذلك وضعوا لتعاليم "تا مو" المذكور سابقا تطبيقات عملية للقرن العشرين .

وبهذا حقق التشي كونغ الانتشار العالمي له في الربع الأخير من القرن العشرين.

تأسس في هذه الحقبة أيظا النمط الداخلي الثالث من الفنون القتالية وهو الـ pa kua chang , أو "راحة يد المثلثات الثمانية" , الذي يعتمد على القيام بمناورات دائرية مستمرة حول الشخص المقابل , مع حركات ايقاعية بالأطراف و الجذع ودورانات رشيقة مبنية على التحويلات الدائرية للمثلاثات الثمانية .

من هنا أصبح الـ tai chi chuan  و الـ hsing yi  و الـ pa kua chang الثلاثي الحقيقي في الفنون القتالية الداخلية التي يلعب التشي كونغ دورا كبيرا فيها .

من ابرز وجوه التوحيد الذي حصل في تلك الحقبة بين فروع التشي كونغ العالم و الكاتب lui i-ming الذي قضى حياته في تجربة طرق متعددة , محاولا تمييز الصحيح من الخاطيء , ومسهبا في كتابة خبراته الداخلية (جمع توماس كليري منتخبات من اعماله وترجمها للانكليزية في كتاب اليقظة على التاو ) .


يقول : "التاو فريد من نوعه , لا ثانوية فيه . فلماذا يقسمه الجاهلون الى عال ومنخفض ؟

عندما نكتشف ان مبادئ الحكماء هي نفسها سنجد ان التاوية و البوذية متشابهتان . اذن لم نفهم منهجا معينا , ولكن بنفس الوقت بحثنا في المناهج الاخرى و سننحو الى التطرف , ونضيع حياتنا في خيالات وهمية ."
النتيجة الاخرى التي حصلت في نهاية هذه الحقبة هي زوال السرية التي احاطت طوال الوقت بالتشي كونغ, بحيث صارت هذه الرياضة متاحة لكل من يرغب بممارستها .

لكن هذا الانفتاح اتاح المجال طبعا لبعض السلبيات ولبعض النظريات الخاطئة التي وقع في فخها بعض الناس . ومن الامثلة عليها ما دعي بـ "ثورة الملاكمين" , حيث أقنعت الامبراطورة dowager واتباعها المنشوريين مجموعة كبيرة من الفلاحين و المعدمين أنه بواسطة ممارسة بعض تمارين التشي كونغ و الفنون القتالية تصير ابدانهم مقاومة لرصاص ومدافع الانجليز بفضل الدرع الحديدي الذي تعطيهم اياه التشي أو الطاقة . وكان نتيجتها , بالطبع , وفاة الآلاف المؤلفة من هؤلاء البسطاء الحاملين للسيوف و الرماح في وجه المدافع و الدبابات الغربية !

استرح قليلا ثم نتابع..ان شاء الله

تابعني عبر : فايسبوك , جوجل , تويتر .


سلسلة الطاقة الداخلية - 9

Share this:

ABOUT THE AUTHOR

Ceyron Louis

مقاتل ليس كالمقاتلين "مقاتل متمرد ان صح التعبير" .. اسجل ما اعرفه ومالذي عرفته وما حل بي من مواقف واحداث يومية

    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات:

إرسال تعليق

من الرائع ان تشاركني تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة أو روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفه فوراً. فالتعليقات خاضعة للاشراف ، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)